الفعاليات

حفل تكريم المبادرات الشبابية بجائزة احمد زكي اليماني للعمل الطوعي و الخيري و الاجتماعي،،

في حفل منظم بمناسبة يوم المتطوع العالمي، مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة و التنمية يكرم مبادرات شبابية للعام 2016 بمناسبة يوم المتطوع العالمي الذي يصادف 05/12 من كل عام، نظم مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة و التنمية حفلا تكريميا لبعض المبادرات الشبابية و التي تمت بالعام 2016 و حمل التكريم اسم جائزة الشيخ احمد زكي اليماني للعمل الطوعي و الخيري و الاجتماعي.
بدأ اللقاء بكلمة مقدمة من أ. محسن ابو رمضان ممثلا عن المركز، اكد بها على أهمية هذا اليوم التي تُحيي به البشرية مئات الالاف من المتطوعين اللذين يواجهوا بجهدهم و عرقهم و معارفهم العديد من الكوارث، سواء الطبيعية او تلك التي هي من صنع البشر، و ذلك عبر اعطاء نموذجا بالالتزام بقيم التضامن و المساواة و عدم التمييز و التسامح و احترام حقوق الانسان في مواجهة ادوات الاحتلال و الاضطهاد و الصراعات الطائفية و القبلية و العرقية.
و اشار الى ان العمل الطوعي يهدف الى تحقيق الاستثمار بالرأسمال الاجتماعي من اجل تحقيق التماسك و السلم الاهلي في مواجهة الاحتلال و الحصار و العدوان مشددا على أن تجربة العمل الطوعي هي التي ساهمت في تدشين الانتفاضةالشعبية الكبرى و في ارساء دعائم منظمات المجتمع المدني و الذي لعبت دورا رئيسيا في تعزيز الهوية الوطنية الفلسطينية.
وأكد بأننا يجب ان نحافظ على تراث من سبقونا و الذين اعطوا النموذج بالعمل الاهلي و الخيري و الاجتماعي و ذلك بالمجالات الصحية و الثقافية و التنموية و الحقوقية المختلفة و ابرزهم د. حيدر عبد الشافي الذي كان سباقا في هذا المجال مشيرا بأن الوفاء له يكمن في احد مظاهره بالتمسك بالوحدة الوطنية و انهاء الانقسام و تعزيز مفهوم العمل الطوعي و الخيري بالمجتمع.
و في كلمة عن المؤسسات الشريكة اكد أ. ابراهيم الخشان ان العمل الطوعي راسخ بالتاريخ الفلسطيني منذ ثلاثينات القرن الماضي الا انه تم اعادة و هجه ولمعانهفي نهاية السبعيناتمن القرن الماضي عندما تم تشكيل لجان العمل التطوعي في كافة انحاء الوطن حيث نظر الاحتلال بخطورة الى تلك اللجان حيث اعتبرها بديلا عن سلطة الاحتلال، و استذكر العديد من التجارب النضالية التي قام بها مبادرين شبان و شابات في اطار اسناد الفئات الاجتماعية المهمشة و الفقيرة و مستذكرا ايضا تجربة العمل التطوعي في مدينة الناصرة الي كانت مدرسة ثقافية و فكرية هامة.
و في نهاية كلمته دعا الشباب للمزيد من العمل الطوعي كقيمة انسانية و اجتماعية و وطنية نبيلة، يساهم بها الانسان في خدمة الوطن و المواطن.
و بعد ذلك قام ممثلي 5 مبادرات شبابية و مجتمعية بعرض اهم و ابرز انشطتهم التي عُرضت على شاشة عرض، و المبادرات الخمسة هي مبادرة مختبر ديكستر، مبادرة وحدة متطوعين النيزك، مبادرة وحدتنا الطريق نحو المستقبل، مبادرة اقطف بيدك، و مبادرة تذكرة وطن.
و في نهاية الحفل قام فريق المركز بتكريم 30 مبادرة شبابية مجتمعية و 5 من متطوعين المركز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق