الفعاليات

لقاء ثقافي لمناقشة”رواية المنسي”

نظم نادي الحوار الشبابي الذي تم تأسيسه تحت مظلة مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية في مقر المركز بمدينة غزة لقاء ثقافي لمناقشة ” رواية المنسي ” مع الكاتب الفلسطيني غريب عسقلاني وذلك يوم السبت الموافق 19-11-2016 بحضور اعضاء نادي الحوار الشبابي.
افتتح اللقاء الكاتب و مؤلف الرواية غريب عسقلاني حيث استعرض تجربته الادبية ومراحل بداياتها وتنوع الكتابة لديه هذا وتناول مراحل تطور الادب الفلسطيني حيث اضاف انه في السنوات الاخيرة بات الادب الفلسطيني منافساً حقيقياً على مستوى الادب العالمي رغم الازمة الفلسطينية والواقع الذي يعيشه الكاتب الفلسطيني
. وتطرق عسقلاني الى مهارة الكتابة تحتاج الى ابداع و وقت حيث انه يجب على الكاتب ان يعبر عن ذاته و تجاربه و بيئته و ينطلق من تجاربه و ليس من تجارب الاخرين، و عند كتابة شيء يجب ان يعبر عن ذاته و تجاربه و بيئته المحيطة، حيث ان الكاتب و الاديب و المثقف عليهم عبئ تغيير الواقع الذي يحيط بهم للأفضل و خلق لغة مؤثرة تدفع بالقارئ دوما الى الامام نحو التغيير الايجابي
سأله المشارك محمد حلس عن مراحل تطور الكتابة و كيف يستطيع كتابة ادبه الخاص بحيث يكن مميزا و منافسا، فأوضح له عسقلاني بأنه يجب التفكير في اصدار كتب تحدث تغييرا حقيقا، و قال محمد ابو عريبان اننا نعيش في عالم افتراضي و واقع صعب فتركيزنا مشتت، فما هي اهم خطوة لان اصبح كاتبا!
فأوضح لهم الكاتب عسقلاني بان اهم خطوة يجب ان يأخذها الشباب بعين الاعتبار بأن لا تهربوا من الوقت، كي لا تقتلوا الوقت، و ان لا تقرأ فقط من اجل الاستمتاع و لكن من أجل تنمية المعرفة الذاتية، و حتى تكتب صفحة فتحتاج أن تقرأ مئة صفحة، و تكمن اهمية ان يطلع الشباب على ما نشر وكتب عن فنون الادب حتى يتم الاستفادة من تجارب الاخرين. و اكد على ان العالم يتغير و التأليفات الادبية ستزول حيث لن يبقى الا العمل الذي يقدم شيء جديد، و هذه دعوة للابتكار و التجديد و امتلاك شخصية الكاتب و المؤثر.
ثم ناقش روايته “المنسي ” بلغة سلسة جميلة، متطرقاً إلى موضوعات الرواية المختلفة بالتحليل الأدبي المتكامل: عنوانه وغلافه وعناصر الرواية وتحليل شخوصها وأبطالها، مبين رمزية اختيار أسماء الشخوص، ثم تسلسل أحداث الرواية وحبكتها. وفُتح الكاتب المجال أمام الحضور للمداخلة وتقديم الرؤى النقدية والانطباعات والآراء المختلفة واستفساراتهم حول رواية ” المنسي” يذكر أن غريب عسقلاني هو كاتب روائي فلسطيني صدر له العشرات من الروايات والمجموعات القصصية ، وقلده الرئيس محمود عباس وسام الثقافة والعلوم والفنون” مستوى الابتكار” ، وقد أثرى الحياة الثقافية الفلسطينية عبر مسيرته النضالية والثقافية الطويلة.
ويذكر ان رواية المنسي هو الفلسطيني الذي يعيش الغربة منذ غادر مسقط رأسه لاجئا الى بعض وطنه في غزة، ويعود إلى حكاية تغريبة الفلسطيني، للتراسل الفكري والوجداني مع ظله رضاء الخزامي، والرواية تتمرد على البنية التقليدية ، الحكاية مستندة الى مفردات الواقع والعمل على توليد ضفيرة روائية باستلهام حكايات الماضي.
و في نهاية اللقاء ابدا المشاركين شكرهم للكاتب و سعادتهم في هذا اللقاء و اكدوا بأنهم بحاجة للقاءات ثقافية متكررة لتدلهم على الطريق لنجاحهم و نجاح مستقبلهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق