الفعاليات

لقاء حواري حول اثر توقف الانتخابات المحلية و انعكاسها على المسار الديمقراطي

نظم مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة و التنمية لقاء حواري حول اثر توقف الانتخابات المحلية و انعكاسها على المسار الديمقراطي على اثر قرار محكمة العدل العليا بإجراء الانتخابات في الضفة الغربية دون قطاع غزة، في قاعة الهلال الاحمر اليوم الثلاثاء 11/10/2016.
تحدث في اللقاء الحواري أ. محسن ابو رمضان عن مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة و التنمية و مؤسسات المجتمع المدني، و د. سامي ابو زهري المتحدث باسم حركة حماس، و أ. جلال الشيخ عيد امين سر حركة فتح، و أ. محمد طومان عن التحالف الديمقراطي، ، بمشاركة عشرات الشباب من اصدقاء ومتطوعى المركز وممثلى القوى السياسية وشخصيات من المجتمع المدني
اكد المتحدثون على ان خوض الانتخابات، يعكس مدى نية هذه الفصائل على تفعيل الشراكة السياسية و انهاء الانقسام، و تحقيق الديمقراطية في ظل الاوضاع السياسية التي يعيشها الشعب الفلسطيني، و لكن بعد النتائج السلبية التي ادت لتوقف عملية الانتخابات في غزة و القرار بإجرائها بالضفة اصبح لابد من انهاء الانقسام الفلسطيني اولا و من ثم اجراء الانتخابات البلدية و التشريعية و الرئاسية.
و قال ” د. سامي ابو زهري” بأن حركة حماس رحبت بهذه الانتخابات و اعتبرتها مدخلا لإنهاء حالة الانقسام، و اكد على رفض حركته و استنكارها لقرار محكمة العدل العليا بخصوص الانتخابات المحلية، و انه يجب ان تتم الانتخابات في الضفة و غزة و القدس.
و من جهته اكد أ. جلال الشيخ عيد بضرورة توحيد الصف الفلسطيني، و هناك بعض الاجراءات التي اتخذتها حركة حماس ادت الى سقوط القوائم الانتخابية التابعة لحركة فتح و كانت النتيجة بان يتم وقف الانتخابات في قطاع غزة.
و اشار أ. محمد طومان بأن حل الأزمة السياسية الراهنة يجب أن يكون بإنهاء الانقسام الفلسطيني و من ثم التوجه الى صناديق الاقتراع لاستكمال الوحدة الوطنية والشراكة السياسية، مشدداً على ضرورة التعددية التي تدعم النسيج الوطني وتدعم المصلحة الوطنية بعيداً عن المصلحة الحزبية.
من جانبه علق بعض الحضور على اهمية انهاء كل الخلافات السياسية بين حركتي فتح و حماس و التخلص من الانقسام الفلسطيني المدمر و التوجه الى المسار الديمقراطي الذي يضمن للشعب حقه في الانتخاب و المشاركة في اتخاذ القرار.
و ختم أ. محسن ابو رمضان بشكر المتحدثين و الحضور، مؤكدا على اهمية انهاء الانقسام لتحقيق العملية الديمقراطي و عدم استثناء قطاع غزة من أي عملية انتخابية لأنه يعزز من الانقسام الفلسطيني.
و قد ادار الجلسة الشاب عبد الله الفالح احد متطوعي مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة و التنمية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏
+‏2‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق