الفعاليات

برعاية مجموعة الاتصالات الفلسطينية.. مركز د. حيدر عبد الشافي يفتتح معرض فني يجسد معاناة وهموم الشعب الفلسطيني،،

امرأة تحمل رضيعها بين يديها، ورجل يُمسك بيد طفل، وسط ركام أبنية مهدمة بفعل عمليات القصف الجوي الإسرائيلي، فيما يعزف شخصاً ألحاناُ على قيثارة، بجوار أكوام من الركام ودخان ينبعث من عمارة سكنية قصفتها طائرة إسرائيلية.

كانت هذه بعضاً من لوحات مرسومة عرضت في معرض فني بعنوان” عشاق الأرض” افتتحه مركز الدكتور حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية في قاعة جمعية الهلال الأحمر لقطاع غزة، مساء أمس، بحضور العشرات من الشخصيات الاعتبارية وممثلي مؤسسات ومثقفون ومهتمون .

و جاء المعرض الذي سيستمر لمدة ثلاثة أيام  في إطار فعاليات مركز الدكتور حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية لتجسيد حالة الانتماء للأرض والهوية الفلسطينية بالتنسيق مع محترف شبابيك وجمعية الهلال الأحمر بتمويل من مجموعة الاتصالات الفلسطينية.

وشمل المعرض على عشرات اللوحات مختلفة الأحجام والرسم  وعرضت على جوانب القاعة التي اتسعت لمئات الأشخاص، ورسمها نحو عشرة فنانين تشكيليين .

وعبر الفنان مروان نصار عن تمسكه بالمقدسات بلوحة فنية كبيرة رُسمت بشكل معاصر وبخطوط تشكيلية، وجسدت العمق التاريخي لها .

واختار الفنان محمد الشريف أن يجسد التراث الفلسطيني ويعكس ابتسامات اللاجئين في المخيمات رغم القهر  والفقر، ويتحدث عن خوف الأطفال من الحرب، برسومات جمعتها عدة لوحات فنية، لأطفال بدوا بملابس رثة وقديمة.

واستخدم الفنان سمير الحلاق طريقة مزج الألوان في لوحة جسدت التشرد والزحام في أوقات عصيبة مر بها الفلسطينيون بسبب الاحتلال والحرب، فيما  جسد الفنان سهيل سالم تضحيات الشعب الفلسطيني من خلال رسم لوحة لشهيد ممدد على منضدة تلفها الزهور.

و شارك في المعرض التشكيلي، فنانون آخرون هم: باسل المقوسي، سعادة راضي.ماجد شلا، إبراهيم العوضي، ديانا الحصري، وشريف سرحان.

ُقبيل افتتاح المعرض قدم محسن أبو رمضان نائب رئيس مركز الدكتور حيدر عبد الشافي للتنمية والثقافة كلمة قال فيها، أن المعرض يهدف إلى إبراز قدرة الشعب الفلسطيني على العطاء والإبداع  بأسلوب راق وعلى طريق تشخيص هموم وتضحيات الوطن والمواطن، والتأثير في معالجتها والتعبير عن احتياجات الناس وحقوقهم.

وأضاف، إن اللوحات رسمها فنانون تشكيليون مبدعون شاركوا في معارض محلية ودولية سابقة، واستطاعوا من خلال لوحاتهم التي شملها المعرض مقاومة الإحباط والقهر من أجل الوصول للحرية والعدالة، مقدماً الشكر لمجموعة الاتصالات الفلسطينية التي رعت تنفيذ وافتتاح المعرض الفني، ضمن المساهمة المجتمعية للقطاع الخاص الفلسطيني في إسناد المبادرات المجتمعية.

من جانبه قدم يونس الجرو رئيس جمعية الهلال الأحمر لقطاع غزة كلمة أشار فيها إلى جهود الفانين الفلسطينيين في طرح القضايا السياسية والمجتمعية دون إذن من أي سلطة، وبكامل الحرية بطريقة مبدعة معبرة، معتبراً أن العمل الفني ساهم وبشكل كبير في تقدم المجتمع والتعبير عنه بطريقة ثقافية مبدعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق