الفعاليات

مركز د.حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية يعقد اجتماع الجمعية العامة لإقرار التقرير المالي والإداري لعام 2015 .

عقد مركز د.حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية الاجتماع السنوي للجمعية العامة لإقرار كلاً من التقرير المالي والإداري للعام 2015 وذلك في مقر المركز يوم الاثنين 14/3/2016 وقد افتتح اللقاء رئيس مجلس الإدارة أ.صلاح عبد الشافي عبر تقنية السكايب ، حيث أشاد بالجهود المبذولة من قبل أعضاء مجلس الإدارة والجمعية العامة الذين استطاعوا بالعام الماضي تحقيق العديد من الانجازات الهامة والتي ساهمت في تحويل المركز إلى بنية مؤسساتية متكاملة . ثم قام بنقل الحديث لـ أ.محسن أبو رمضان نائب رئيس مجلس الإدارة للمركز والذي قدم عرضاً تفصيلياً عن انجازات المركز لعام 2015 والتي تم تحديدها بالمحاور التالية :- انجاز كلاً من النظام الإداري والمالي. انجاز الخطة الإستراتيجية. الحصول على مصادر تمويلية من جهات مختلفة. تنفيذ 12 نشاط حواري وثقافي وتوعوي. وأشار أيضا لقدرة المركز في فترة زمنية قصيرة لتحقيق بعض الخطوات الهامة أبرزها نسج علاقات ايجابية مع كلاً من مؤسسات القطاع الخاص والقوى السياسية والمراكز والمؤسسات الأهلية المختلفة ، حيث قدم التحية إلى كلاً من المركز العربي للتطوير الزراعي الذي استضاف المركز لمدة عام كامل ،وكذلك إلى جمعية الهلال الأحمر لقطاع غزة التي ساهمت في إسناد ودعم المركز ، وكذلك لبعض الشخصيات التي آزرت وساندت المركز من رجال الأعمال . وقد تم إبداء بعض الاقتراحات من قبل أعضاء الجمعية العامة ومن ثم تم المصادقة بالإجماع على التقرير الإداري . وقام بعد ذلك ممثل المكتب الاستشاري للمحاسبة والتدقيق بعرض للتقرير المالي والذي أبرز دور المركز بالاعتماد على الموارد المحلية بصورة أساسية حيث جرى التصويت بالاجتماع على هذا التقرير وإعادة تجديد الثقة بالمكتب الاستشاري للمحاسبة والتدقيق لعام 2016. وفي نهاية اللقاء جدد أ.صلاح عبد الشافي تثمينه لدور مجلس الإدارة والجمعية العامة مؤكداً على العهد الذي قطعناه على أنفسنا بأن نسير قدماً باتجاه المزيد من الإنجازات لصالح المركز تأصيلاً وتوثيقاً لمسيرة د.حيدر عبد الشافي من جهة وإعادة إنتاج قيمه ومبادئه في المجتمع من جهة ثانية مع التأكيد على قطاع الشباب والفتيان ، ويذكر أن الاجتماع تم بحضور مندوب وزارة الداخلية حسب الأصول .

المصدر: http://www.palsawa.com/news/2016/03/15/instu/62428.html

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق