الفعاليات

اختتام برنامج تدريبي ضمن مشروع”تمكين الشباب كقادة للتغيير” الممول من المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية

اختتم مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة و التنمية برنامج تدريبي ضمن مشروع تمكين الشباب كقادة للتغيير الممول من المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية في كل من محافظة الشمال، غزة، الوسطى، خانيونس ورفح. حيث ان التدريبات نفذت في مؤسسات قاعدية في المحافظات الخمس حيث استهدفت 107شاب وشابة. حيث استمر البرنامج التدريبي لمدة 25 يوم، لكل منطقة 5 أيام تدريبية، وتم تدريب الشباب على موضوعات متنوعة ، مثل الديمقراطية، المواطنة، التسامح، الجندر، اليات الضغط و المناصرة. في نهاية التدريب يكون قد حصل المتدرب على 30 ساعة تدريبية خلال الدورة،

افتتح التدريب أ. محسن ابو رمضان – نائب رئيس مجلس ادارة مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية- بالترحيب بالمتدربين، و شكرهم على مشاركتهم والتزامهم، مؤكدا بأن الدورة التدريبية تهدف لبلورة قيادات شبابية تؤمن بالديمقراطية و احترام القانون، و حقوق الانسان، حيث اننا بأمس الحاجة لإدراك هذه المفاهيم والعمل على نشرها في ظل الانقسام الذي يعيشه المجتمع الفلسطيني و الوضع الاجتماعي و السياسي و الاقتصادي المتردي في فلسطين و دول الوطن العربي، وأوضح للمشاركين بان هذا التدريب الذي سيحصلون عليه هو تأكيد لانتمائهم لمركز الدكتور حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية و بداية الطريق للعمل معا وسويا لتحقيق الاهداف التي يسعى المركز لتحقيقها، حيث ان المركز يعمل على اعادة احياء قيم و مبادئ الدكتور حيدر عبد الشافي و العمل بها و نشرها و احيائها في المجتمع الفلسطيني، و بناء على ذلك سيكون المتدربين قاعدة شبابية للمركز، تؤمن بهذه المفاهيم و تقوم على بلورتها عن طريق انشطة و مبادرات من خلال المركز، و تعزيز دورهم في اتخاذ القرار و المشاركة السياسية و المجتمعية وتمكينهم من العمل بثقة و فاعلية مع صناع القرار و المسؤولين، و ايصال صوتهم محليا و دوليا..

كما يهدف التدريب لتأهيل و بناء مجموعة شبابية متمكنة قوية تؤمن بالعمل التطوعي و المشاركة المجتمعية و تؤمن بالتغيير الايجابي الذي يأتي عبر العمل الجماعي الموحد تحت اطار الوحدة الوطنية و المصلحة العامة، و تمكينهم و صقل مهاراتهم لإكسابهم المعرفة و القدرة على اتخاذ القرار و التغيير بكل ثقة و قوة و دافعية للإبداع و الارتقاء نحو التميز، و في نهاية كل دورة تدريبية لاحظ المدربين بوجود تغير ملحوظ في قدرات و معارف المشاركين و في سلوكهم نحو العمل الجماعي و المجتمعي، حيث ان معظمهم قاموا باقتراح مبادرات شبابية و مجتمعية يتطلعون لتنفيذها من خلال المركز تركز على قضايا شبابية او وطنية بحاجة للتحرك سريعا باتجاه معالجتها.

يقول محمد ابو دقة – احد المتدربين من منطقة خانيونس – الدورة التدريبية كانت مميزة جدا حيث انني استفدت منها بشكل كبير، و تعلمت منها الى جانب موضوعات التدريب على مهارات المشاركة و العمل ضمن الفريق و اسلوب الحوار الناجع، حيث ان مواضيع التدريب مهمة جدا و المدربين اقوياء و مميزين.

و اضافت افنان الاستاذ، احدى المشاركات بالتدريب، ان خلال خمس ايام حصلت على تدريب رائع في مواضيع مميزة، اضاف لنا الكثير من المعارف و المهارات.

و يذكر أن من مخرجات التدريب تخريج مجموعة شباب قادرين على قيادة ورش عمل حول المفاهيم التي تناولها التدريب في مؤسسات قاعدية شريكة حول قطاع غزة، او مع فئات اخرى مختلفة بحاجة لتعزيز هذه المفاهيم لديهم. و من ناحية اخرى، قد اشتمل التدريب على جانب نظري و اخر عملي حسب المنهجية التي تم تطويرها من قبل المؤسسة لتمكينهم من فهم الدليل التدريبي قبل البدء بالشروع بتنفيذ دورات تدريبية ممنهجة و ورش عمل في المؤسسات القاعدية الشريكة او مع فئات شبابية مختلفة لنشر ما حصلوا عليه من بناء قدرات و تعزيز مفاهيم لأكبر عدد ممكن و رفع الوعي العام و تغيير المفاهيم و تعزيز القيم الانسانية و تقبل الاخر و تعزيز التضامن الاجتماعي ، و تحقيق الوحدة الوطنية و الخروج من المأزق الذي يعيشه المجتمع الفلسطيني، و قد قام بالتدريب مجموعة من المدربين الأكفاء دو المعرفة و الخبرة الجيدة بهذا المجال.

و بالنهاية عبر المتدربين عن شكرهم للمركز لإعطائهم فرصة للمشاركة بهذا التدريب و اعتبروه مميز و مفيد جداً، وقدموا بعض التوصيات والمقترحات لمبادرات لتنفيذها مع المركز، و اكدوا على جاهزيتهم للانضمام للقاعدة الشبابية باسم مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق