الفعاليات

” مثقفون من أجل التغيير “

عقد مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة و التنمية بالتعاون مع مركز رام لله لدراسات حقوق الانسان لقاءً ضم مجموعة من المثقفين و الاعلاميين و ذلك في مقره في غزة.
تم من خلال اللقاء الإعلان عن البلاغ الصحفى الذي وقع عليه نخبة من المثقفين العرب بعنوان ” مثقفون من أجل التغيير ” و جاء بالإعلان أهمية تعزيز دور المثقفين بالبلدان العربية من أجل تمكين مجتمع متماسك يتجاوز النزعات الطائفية و العرقية و المذهبية، مبني على فلسفة المواطنة و مبادئ حقوق الانسان و المساواة و عدم التمييز و ذلك بدلا من التوجهات التي تعزز التفتيت و التجزئة المبنية على المخططات الاستعمارية الكولونيالية القائمة على فلسفة الشرق الاوسط الجديد و الفوضى الهدامة و صراع الحضارات.
وأ كد اللقاء على اهمية صياغة أسس و آليات و هياكل تعزز من دور المثقفين في ترسيخ و تعميق ثقافة الاختلاف و تقبل الاخر و تجنب آليات الاقصاء و التهميش، و ذلك من اجل تعظيم المشترك و القواسم الجامعة باتجاه تحقيق مجتمعات متماسكة بأبعادها الوطنية و الديمقراطية و الاجتماعية و من أجل التصدي للتحديات التي تواجه الامة العربية و بالقلب منها القضية الوطنية للشعب الفلسطيني.
و قال محسن ابو رمضان الذي تلى البيان ان الهدف من هذه المبادرة يكمن في بلورة تيار ثقافي في البلدان العربية يهدف الى تعزيز ثقافة الاختلاف و تقبل الاخر و التسامح بدلا من الصراعات المذهبية و الطائفية و العرقية في اطار دولة وطنية متماسكة مبنية على فكرة العقد الاجتماعي و المواطنة المتساوية و المتكافئة.
و اشار أ. طلال ابو ركبة ان هذا البيان تم اعلانه في كل البلدان العربية في ذات اليوم و بهدف اعادة صياغة دور المثقف ليصبح قادر على احداث التغيير المنشود باتجاه الدولة الوطنية الديمقراطية الحديثة بدلا من العصبيات القاتلة.
من جهته اكد الكاتب و الاعلامي أكرم عطا الله على أهمية هذه المبادرة الي ستعمل على اعادة تصويب البوصلة و استنهاض دور المثقفين من أجل الانحياز للقضايا الحقوقية و الديمقراطية بدلا من الانحياز للبنى العضوية الرامية الى التفتيت و التجزئة فالمشروع هو نهضوي و ديمقراطي و انساني بامتياز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق