الصور

في اطار احياء الذكرى العاشرة لوفاة الدكتور حيدر عبد الشافي

في اطار احياء الذكرى العاشرة لوفاة الدكتور حيدر عبد الشافي و تعزيز للثقافة الوطنية و خاصة بين جيل الشباب، عقد مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة و التنمية لقاء توعوي باستضافة الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية تحت عنوان ” تقرير الاسكوا و القرارات الدولية و أبعادها السياسية و الحقوقية ” و ذلك بحضور مجموعة من الشباب من طلبة و خريجي من جامعات قطاع غزة.
بدء اللقاء بكلمة ترحيبية من الاستاذ محسن ابو رمضان أكد بها على أهمية تقرير الاسكوا، حيث يجب استثماره على المستوى الثقافي و الوطني خاصة انه تم صياغته بصورة مهنية و موضوعية بما يعكس معاناه شعبنا من ممارسات الاحتلال.
و من جهته أكد الدكتور مصطفى أن هذا التقرير هو موضوعي و مهني و تم صياغته من قبل اشخاص لديهم خبرة قانونية و معرفية واسعة ابرزهم ريتشارد فولك و مساعدته فرجينا ناتالي و اشار بأن قيمة التقرير تبرز بوصفه خرج من أحد منظمات الامم المتحدة و قد أصبح في هذه الحالة ملك للجميع رغم اذعان الأمين العام للضغوطات الامريكية و الاسرائيلية التي دفعته بالطلب من المديرة التنفيذية للإسكوا بسحب التقرير مؤكدا على موقف د. ريما خلف النبيل و الانساني التي انتصرت الي ضميرها و قدمت استقالتها على أن تستجيب لهذا الطلب الجائر.
و شدد على أهمية الاخذ بتوصيات تقرير الاسكوا و أبرزها فرض مقاطعة دولة الاحتلال بوصفها تمارس أشكال من التمييز العنصري الى جانب إحالة التقرير من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية الى محكمة الجنايات الدولية و كذلك العمل على إحياء لجنة مناهضة الابارتهايد في الامم المتحدة.
و من جهة أكد المحامي عدنان عوض على أهمية دور مؤسسات المجتمع المدني بالعمل على نشر التقرير و العمل على عقد لقاءات تعمل على تعزيز الوعي القانوني لدى المحامين لنشر و فضح ممارسات الاحتلال بحق شعبنا.
و في نهاية اللقاء قد أوصى الحضور و المتحدثين على أن يتم تلخيص هذا التقرير و توزيعه على طلبة الجامعات و المدارس لزيادة الوعي بحقوق شعبنا ضد المخاطر الذي تواجهه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق