الفعاليات

نظم المركز لقاءً عبر تقنية سكايب استضاف بها السيدة / فاتن التميمي رئيسة لجنة التضامن الايرلندية الفلسطينية والسيد / مارتن الذي كان رئيس سابق لهذه اللجنة

في اطار الذكري العاشرة لوفاة الدكتور حيدر عبدالشافي الذي يتصادف ايضا مع الذكري العاشرة للحصار الظالم المفروض على قطاع غزة وخمسون عام على الاحتلال ، وايضا في اطار دور المركز في اسناد كفاح الاسرى الابطال الذين يخضوا معركة الامعاء الخاوية معركة الحرية والكرامة بإرادة فولاذية لا تلين من اجل تحسن ظروف حياتهم الانسانية .

نظم المركز لقاءً عبر تقنية سكايب استضاف بها السيدة / فاتن التميمي رئيسة لجنة التضامن الايرلندية الفلسطينية والسيد / مارتن الذي كان رئيس سابق لهذه اللجنة وفي نفس الوقت تم عقد هذا اللقاء بحضور مجموعة كبيرة من شباب وشابات المهتمين بالقضايا الوطنية الذين يعتبروا أصدقاء لمركز د. حيدر وبدء اللقاء بالترحيب الاستاذ / محسن ابو رمضان ممثل عن المركز الذي أكد على دور لجنة التضامن الايرلندية الفلسطينية في الدفاع عن الحقوق المشروعة والثابتة للشعب الفلسطيني وفى حملة المقاطعة وفى القدرة على التأثير على اعضاء البرلمان وعلى الحكومة الايرلندية لا سناد كفاح شعبنا العادل من أجل الكرامة والحرية وتقرير المصير والعودة ، وأيضا قدم تحية لهذه اللجنة التي استطاعت أن تحقق انجاز كبير من خلال أقناع بلدية دبلن وبلدية سلا يغو برفع العلم الفلسطيني على مبني البلدية تعبيراً عن تأييدهم الكامل ودعهم الكامل لحقوق الشعب الفلسطيني ، وثم قام الأستاذ / سمير زقوت الذي كان يقوم بزيارة سابقة الى ايرلندا بالترحيب مجدداً باللجنة مثمناً دور هذه اللجنة وعملهم الدؤوب بتوزيع اللافتات وتنظيم الفعاليات المنتظمة والمستمرة لشرح القضية الوطنية للشعب الايرلندي والتأثير بالمجال العام سواء بأعضاء البرلمان أو الحكومات حتى يتخذوا قرارات منصفة لصالح حقوق شعبنا في مواجهه الاحتلال والاستيطان والحصار والتميز العنصري ، ثم استعرضت الأستاذة / فاتن طبيعة عمل اللجنة ونشاطاتها المستمرة في الدفاع عن حقوق شعبنا وباستضافتهم للعديد من الشخصيات من الوطن الفلسطيني للقيام بجولات تشرح معاناه الاسرى وتشرح حقنا بالعودة وتشرح حقنا في انهاء الاستيطان وانهاء التميز وانهاء الظلم المفروض من قبل الاحتلال .ومن ثم قام مارتن بالحديث عن دورة وقال انا قلبي فلسطيني وانا فخور أنني امضيت أجزاء كبيرة من عمري في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني وكما قال نيلسون مانديلا المناضل الاممي الكبير أن القضية الفلسطينية هي قضية الإنسانية وأن تحرير جنوب افريقيا لن يكتمل بدون تحرير فلسطين لذلك فهو مؤمن  بأن الانتصار لعدالة شعبنا وقضية الوطنية يعني انتصار لمفهوم العدالة الإنسانية والعدالة الوطنية مؤكداً وقوف اللجنة والشعب الايرلندي في اسناد اضراب الاسرى البواسل في سجون الاحتلال ومؤكداً باننا سنلتقي يوماً على ارض فلسطين المحررة من الاحتلال والاستيطان والتي نالت كرامتها وحقها بالحرية والكرامة وتقرير المصير والعودة وايضا قدم العديد من المتداخلين من الشباب العديد من الأسئلة التي أكدت ضرورة التواصل وضرورة توفير مناخات مناسبة لشباب المتطوعين في مركز د. حيدر للتواصل مع اللجان التضامنية مع اللجان في ايرلندا وفى اوروبا لتمتين تواصل العلاقة والتعاون وجود برامج مشتركة تعمل على التمكين المعرفي والثقافي وفتح علاقات لدي الشباب الفلسطيني الذي يحاول الاحتلال عزله من قطاع غزة على وجه التحديد مع باقي بلدان العالم مؤكده السيدة / فاتن والسيد / مارتن بأننا سنستمر بالتعاون المشترك لما فيه مصلحة للشباب ومصلحة للمجتمع الفلسطيني من أجل القضية الوطنية ومن أجل الحرية والمساواة والعدالة .

ويذكر أن مجموعة من شباب متطوعي مركز د. حيدر عبدالشافي كانت قد رفعت اللافتات وكل من العلم الفلسطيني والايرلندي  واللافتات باللغة الإنجليزية كتب عليها شكراً لبلدية دبلن وبلدية سلا يغو اللتان قررتا رفع العلم الفلسطيني على مبانيهم تأييدا ودعماً للقضية الوطنية واسناداً لكفاح الاسرى وكفاح شعبنا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق