الفعاليات

نظم مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة و التنمية بالشراكة مع جمعية الانسان التنموية بمحافظة خانيونس حفل تكريم لأوائل الطلبة من المرحلة المدرسية الاساسية لعام 2017

نظم مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة و التنمية بالشراكة مع جمعية الانسان التنموية بمحافظة خانيونس حفل تكريم لأوائل الطلبة من المرحلة المدرسية الاساسية لعام 2017

بالشراكة مع جمعية الانسان التنموية في القرارة قام مركز د. حيدر عبدالشافي للثقافة والتنمية بتوزيع شهادات تقدير للطلبة من المرحلة المدرسة الاساسية من منطقة القرارة والمناطق الشرقية لمحافظة خانيونس ايماناً منا بأهمية التعليم وقيمته في بناء الانسان وفى المعرفة وبتعزيز الثقافة المجتمعية التي تشكل راس مال اجتماعي يساهم في تقدم المجتمع  وتعزيز صمود المجتمع الفلسطيني .

وجرى حفل التكريم من خلال توزيع شهادات تقدير على 300 طالب وطالبة من المتفوقين والمتفوقات من أجل تقدير جهودهم في هذه الظروف الصعبة وجرى حفل التكريم في احد الملاعب الخاصة بمنطقة القرارة وألقى الاستاذ / محسن ابو رمضان ممثلا عن المركز كلمة اكد بها ان الدكتور حيدر كان يهتم بالتعليم وقيمه وكان يركز على مدرس المدرسة الابتدائية ايماناً منه بدور هذا المدرس في بناء الجيل وفي التأثير بالجيل الفلسطيني القادم حتى نستطيع ان نبني انساناً سوياً مؤمناً بذاته و بالأخلاق وبالتربية وبالنظام وبحب الوطن .

وشدد ابو رمضان ان هذا الحفل يأتي في اطار سلسلة من النشاطات الذي يقوم بها المركز احياءً للذكرى العاشرة لوفاة الدكتور حيدر عبدالشافي حيث توفي قبل 10 سنوات وترك لنا العديد من القيم والمبادئ والمفاهيم الجديدة التي يجب ان نتسلح بها ونتبناها وفى المقدمة منها الاهتمام و بالتعليم والثقافة والمعرفة الاهتمام في بناء الانسان والتعلم على قيم حب الوطن والانتماء له و الوحدة الوطنية و ثقافة التسامح وتقبل الاخر والمواطنة المتساوية المتكافئة.

وشدد ابور مضان ايضا اننا يجب ان نطالب السلطة الفلسطينية بعدم الاذعان للضغوطات الاسرائيلية والامريكية في تغير المناهج فيجب ان تبقى المناهج وطنية تؤكد على حقنا التاريخي من اجل اقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة في مواجه التحديات المفروضة من قبل الاحتلال .

من جهتا اشارت الاستاذة / سلام خشان مديرة جمعية الانسان التنموية بان هناك ثلاث معانى لهذا اللقاء المعنى الاول اننا نهتم بالجيل القادم وان هذا الجيل القادم هو الذى من الممكن ان يصنع مستقبل ويصنع عملية التغير من اجل الافضل، المعني الثاني وهو ضرورة توسيع الادراك بمعنى عدم التركيز فقط على المناهج الاكاديمية بل توسيع المعارف الثقافية الى ابعاد اخرى حتى ننتقل الى دائرة اشمل ودائرة اوسع والثقافة والمعرفة الانسانية  المعنى الثالث بان نجاح كل واحد منهم يعني نجاح المجتمع الفلسطيني ويعني تفكيك عقد المجتمع الفلسطيني والذي يبدأ خلال هذه النجاحات ومن خلال هذه الانجازات .

وجرت ايضا العديد من الفقرات الفنية حيث تم عرض فرقة الدبكة الشعبية التي عرضت عرضاً فنياً شيقاً كما تم عرض فيلم عن بعض الشخصيات الوطنية التي واكبت حياة الدكتور حيدر عبدالشافي اثناء حياته وتحدثت بأقوال مأثورة وإيجابيه عن حياته كلاً في مجاله في مجال الصحة في مجال العمل الوطني والسياسي او في مجال العمل  الاجتماعي او الحقوقي او التنموي .

وأختتم الحفل بالتأكيد على اهمية بناء الجيل الفلسطيني القادم وان الشعب الفلسطيني يستطيع ان يبدع ويقدم رغم الظروف الصعبة رغم الحصار وانقطاع التيار الكهربائي ورغم الانقسام و رغم ارتفاع معدلات الفقر و البطالة الا ان الشعب الفلسطيني صامد في ارضة ويستطيع ان يحقق الابداع والانجاز .

انتهي ….

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق