المقالات

باليوم العالمي للتضامن مع شعبنا مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية يدعو المجتمع الدولي لترجمة معنى الدولة ووقف ممارسات الاحتلال

اليوم في هذه الاوقات للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي قررته الجمعية العامة للأمم المتحدة وفي هذا اليوم تتضامن شعوب الارض مع القضية  الوطنية العادلة للشعب الفلسطيني  لمواجهة الاحتلال والاستيطان ، والتميز العنصري  ،وتهويد القدس وحصار قطاع غزة .

يؤكد المركز بأن ابلغ تضامن مع الشعب الفلسطيني في هذه الاوقات يكمن تجسيد معاني الدولة الفلسطينية على الأرض ،وتخطى ممارسات الاحتلال ،وتجاوزها وتحقيق التواصل بين قطاع غزة والضفة الغربية والقدس ،ووقف الاجراءات العدوانية الاحتلالية وفي المقدمة منها الاستيطان المتسارع الذي يبتلع الارض الفلسطينية ويمنع من فرص اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وفق القانون وقرارات الامم المتحدة وبالتالي بات مطلوباً ممارسة ضغط جدي على حكومة اليمين المتطرفة  بقيادة نتنياهو من اجل وقف هذه الممارسات ،واعطاء مجال لتطبيق القانون الدولي  وقرارات الشرعية الدولية لضمان حق شعبنا في العودة وتقرير المصير ، واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة اسوة بباقي شعوب الارض .

ويؤكد المركز بان معالجة القضية الفلسطينية ،وحلها بصورة عادلة هو مفتاح الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط  ولن تكون هناك اية تسوية تتجاوز وتنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني لأنه سيكون محكوم عليها بالفشل لان السلام العادل يتطلب الحرية ،والاستقلال ،والعودة للشعب الفلسطيني وما دون ذلك يعنى ان هناك محاولات لتجاوز القضية الفلسطينية وعدم تطبيق القانون الدولي وعدم انصافها ،وعدم تحقيق العدالة والذي يرفضه شعبنا وكافة الشعوب العربية وكافة القوى التضامنية الشعبية العالمية .

ويشير المركز بانه في هذا اليوم من الضروري تحقيق المصالحة الوطنية حتى نستطيع مواجهة الاحتلال وممارساته العدوانية ومن اجل استقطاب اوسع حملة تضامنية شعبية تفرض مقاطعة على حكومة اليمين المتطرف، وتؤكد ضمان حق شعبنا بالاستقلال ،والسيادة ، والانعتاق ، وتقرير المصير والعودة .

 

انتهى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق