الفعاليات

مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية يؤكد وقوفه وإسناده لإضراب موظفي الاونروا

يحيي مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية إضراب الموظفين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الاونروا الذي تم اليوم أمام مقر الاونسكو وذلك عبر خروج جميع الموظفين للاحتجاج على التقليصات المالية التي أقدمت عليها الإدارة الأمريكية تجاه الاونروا في عملية ابتزاز مالي رخيصة تهدف إلى تقويض الاونروا وتفكيكها وصولاً لتصفية قضية اللاجئين وشطب حق العودة وفق القرار 194 .

كما يساند جميع الخطوات الأخرى المنوي اتخاذها في إطار إفشال المحاولات الأمريكية للإجهاز على الاونروا وكذلك يقف إلى جانب الحملة التي أطلقها المفوض العام قبل أيام تحت شعار الكرامة لا تقدر بثمن .

ويناشد المركز جميع الدول المحبة للسلام والمنتصرة لقيم العدالة الوقوف إلى جانب الاونروا في محنتها الراهنة ويرى المركز بمبادرة أ. رياض منصور مندوب فلسطين في الأمم المتحدة بالدعوة لعقد مؤتمر دولي لدعم الاونروا خطوة هامة باتجاه صيانة الاونروا واستمرارية الخدمات التي تقدمها في المجالات المختلفة للشعب الفلسطيني .

إن تقليص خدمات الاونروا بسبب الأزمة المالية بالوقت الذي سينعكس بالسلب على كافة عملياتها بالمناطق المختلفة فإنه سيكون أثرها بالغ الصعوبة على قطاع غزة الذي يعاني من حصار مديد وطويل لأكثر من عشر سنوات وتعثر في عملية إعادة الاعمار ونسب فقر وبطالة مرتفعة وغير مسبوقة ، الأمر الذي سيؤدي إلى تفاقم حدة هذه الأوضاع على القطاعات الاجتماعية المختلفة .

إن الانتصار للاونروا يعنى الانتصار لقيم العدالة والقانون الدولي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق