الفعاليات

“مساواة” و بالتعاون مع مركزد.حيدرعبدالشافي للثقافة والتنمية تختتم مسابقة محكمة صورية لطلاب وطالبات القانون بالجامعات الفلسطينية

اختتم المركز الفلسطيني لاستقلال المحاماة والقضاء “مساواة” بالتعاون مع مركز الدكتور حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية مسابقة محكمة صورية في قضية جزائية، استهدفت مجموعة من طلاب وطالبات القانون بالجامعات الفلسطينية في غزة، ,وحضر جلسة المحكمة الصورية الأخيرة عدداً كبيراً من المحامين والمحاميات وأساتذة الجامعات وطلبتها بلغ عددهم تسعون مشاركاً/مشاركة منهم اربعون إمرأة إضافة إلى الفريقين المتنافسين وهما فريق صرح العدالة الذي يمثل طلبة من كلية الحقوق في جامعة الأزهر وكلية الشريعة والقانون في الجامعة الإسلامية وفريق حيدر عبدالشافي الذي يمثل طلبة كلية القانون والممارسة القضائية في جامعة فلسطين.
وقبل إفتتاح الجلسة ألقت الأستاذة إصلاح حسنية عضوة مجلس إدارة “مساواة”، كلمة رحبت من خلالها بالحضور وبأعضاء لجنة التحكيم وفريقي الطلبة المتنافسين مؤكدةً على أهمية برنامج المحاكمة الصورية والعيادات القانونية الذي تنفذه “مساواة” لتطوير الملكة القانونية لطلبة/ طالبات كلية الحقوق والمحامين/ المحاميات الشباب إلى جانب رفع الوعي القانوني المجتمعي وتعريف المواطنين/المواطنات وبخاصة الفئات المهمشة بحقوقهم/بحقوقهن والسبل القانونية المتاحة أمامهم/أمامهن لضمان تلك الحقوق، وذلك كله في إطار جهد “مساواة” الهادف إلى تمتع المواطن/ المواطنة بحقوقه/ بحقوقها الدستورية ومن ضمنها الحق في المساواة أمام القانون والقضاء دون تمييز والحق في الوصول إلى العدالة والحق في التمتع بضمانات المحاكمة العادلة.
وفى كلمة لمركزد.حيدر القاها أ.محمد عطاالله والتى اكد بها على أهمية التنسيق والشراكة بين منظمات العمل الاهلى وفق مبادئ وقيم مشتركة من اجل النهوض فى فئة الشباب من الطلاب والخرجين والعمل على تمكينهم ورفع قدراتهم بهدف بناء مجتمع مدني ديمقراطي يستند الى مبدئ سيادة القانون.
ومن ثم افتُتحت الجلسة الختامية للمحاكمة الصورية بمشاركة الفريقين المتنافسين.
ويذكر أن “مساواة” بدأت في تنفيذ برنامج المحكمة الصورية المتناول للقضية الجزائية بالتعاون مع مركز الدكتور حيدر عبد الشافي بداية كانون أول من العام الماضي وشمل 11 لقاءً وتناول فيما تناوله تدريباً نظرياً وعملياً لأعضاء الفريقين المشاركين في المحاكمة الصورية إشتمل على قانون الإجراءات الجزائية رقم (3) لسنة 2001 وقانون العقوبات الفلسطيني رقم (74) لسنة 1936 المطبق في قطاع غزة. وبعد الإنتهاء من البرنامج التدريبي تم اختيار قضية جزائية واقعية عرضت على القضاء وصدر حكماً قضائياً نهائياً فيها حيث تم تزويد أعضاء الفريقين المشاركين بنسخة عن كامل ملفها. ونُفّذ التدريب من قبل وكيلي النيابة العامة الدكتور شريف بعلوشة والدكتور عمر التركماني وذلك في قاعة مركز الدكتور حيدر عبدالشافي ومقر مكتب “مساواة” في غزة وقاعة نقابة المحامين في غزة.
وأشرف على جلسات المحاكمة التي نفذت من الفريقين المشاركين لجنة تحكيم مكونة من الدكتور طارق الديراوي والدكتور شريف بعلوشة والدكتور عمر التركماني والمحامية الأستاذة أميمة فياض والمحامية الأستاذة غادة عابد والتي أعلنت في ختام المسابقة فوز فريق صرح العدالة. وسيتم يوم الخميس الموافق 22 شباط الجاري توزيع الشهادات على أعضاء الفريقين مع تقديم درع خاص من مركز “مساواة” للفريق الفائز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق