الفعاليات

مركز د. حيدر يستنكر قرار نقل السفارة وخاصة في يوم نكبة الشعب الفلسطيني

يستنكر مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية قرار الإدارة الأمريكية القاضي بنقل السفارة الأمريكية إلي القدس وذلك يوم 14 أيار لهذا العام ويرى في القرار إمعان في مخالفة القانون الدولي والشرعية الدولية والتي أكدت في العديد من المرات بأن القدس هي جزء لا يتجزأ من الأراضي المحتلة لعام 1967.
كما يشكل هذا القرار استفزاز لمشاعر الفلسطينيين والعرب والمسلمين والمسيحيين وكل احرار العالم خاصةً إذا أدركنا أنه يأتي متزامناً مع نكبة عام 1948 ، وعملية التطهير العرقي التي تمت بحق شعبنا من خلال تهجيره وإنشاء دولة اسرائيل على انقاضة.
يؤكد القرار بأن الولايات المتحدة الامريكية أصبحت شريكاً كاملاً لدولة الاحتلال في انتهاكها لحقوق شعبنا وبأنه لا يمكن اعتبارها وسيطاً سواء بصورة فردية أو من خلال مجموعة دول أخري لرعاية العملية السياسية.
يبرز هذا الموقف بوضوح طبيعة صفقة القرن المبنية علي تصفية حقوق شعبنا الثابتة والمشروعة وتحويله إلي مجموعة متناثرة من السكان لا تملك الحق في تقرير المصير.
أمام هذا الواقع ليس أمامنا سوا العمل الفوري على إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية وفق استراتيجية عمل وطني فلسطيني موحدة من أجل تحقيق أهدافنا في الحرية والاستقلال والعودة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق