الفعاليات

مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية يعقد لقاء حول الراحل الاديب حنا مينه 

نظم مركز د. حيدر عبد الشافي لقاء ثقافي أدبي حول الأديب الراحل حنا مينه في مقر المركز مع الكاتب والأديب والروائي الفلسطيني غريب عسقلاني وذلك يوم السبت 8/9/2018 باستضافة أعضاء نادي الحوار الشبابي .
وفي كلمة المركز قام أ محسن أبو رمضان بالترحيب بالكاتب والأديب الفلسطيني غريب عسقلاني وبأعضاء نادي الحوار الشبابي وإفتتح اللقاء مستعرضاً نبذة حول الدكتور حيدر عبد الشافي وحول المركز وأنشطة المركز، كما أكد على أهمية التعرف على الأدباء العرب من خلال تسليط الضوء على منجزاتهم .
إفتتح اللقاء الكاتب والأديب غريب عسقلاني متحدثاً عن حياة الأديب الراحل حنا مينه الروائي السوري والذي ولد في مدينة اللاذقية عام 1924م وعاش طفولته في إحدى قرى لواء الإسكندرونة على الساحل السوري .
لقد كان حنا مينه يعمل في كافة المجالات في بداية حياته حيث عمل حلاقاً وحمالاً في ميناء اللاذقية ثم بحاراً على السفن والمراكب علماً بأنه بدأ الكتابة الأدبية في الأربعين من عمره .
وأشار بأن كل ما فعله حنا مينه في حياته هو واجب تجاه وطنه وشعبه وقد كرس كل كلماته لأجل هدف واحد وهي نصرة الفقراء والبؤساء والمعذبين في الأرض ، وتحدث أن معظم رواياته كانت تتناول البحر الذي أحبه وكانت منحازة لقضايا الحرية والفقراء والمظلومين وأبرز تلك الروايات كانت ” نهاية رجل شجاع ” الذي تم تحويله إلى مسلسل تلفزيوني إلى جانب روايته ” المصابيح الزرق ” ، وأيضاً ” الثلج يأتي من النافذة ” ، ” الربيع والخريف ” ، ” الياطر ” ، ” المرفأ البعيد ” ، ” الرحيل عند الغروب ” .
وتساءلت أ. موناليزا المصري الكاتب والأديب غريب عسقلاني حول كيف مارس حنا مينه القراءة حتى أصبح كاتبا وصنع مدرسة في عالم الادب الخاصة به ؟ .
وأكدت أ. سلسبيل أيوب على أهمية القراءة وأثنت على حياة الراحل حنا مينه وأنه يجب أن يكون هناك أكثر من لقاء ثقافي أدبي للتعرف على جميع الأدباء العرب حول العالم .
وإختتم اللقاء الكاتب والأديب غريب عسقلاني معبراً عن تقديره الشديد للكاتب الأديب حنا مينه من خلال كتاباته وأنها كانت تمثل شفافية الروح في عالم الأدب وأثنى على حياة حنا، وأكد على القراءة لزيادة الثقافة وتعزيزها لدى الشباب وبالتحديد المهتمين في الكتابة .
إنتهى .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق