المقالات

تضخيم قوة المال … شيماء المرزوقي

يدرك أصحاب الملايين ومن يستند إلى قوة مالية أن تلك المقولة التي تُردَّد بين وقت وآخر، ومفادها: المال يفعل كل شيء، غير صحيحة ولا مكان لها على أرض الواقع، ولذلك لا يمكن الاعتماد عليه بوصفه عنصراً وحيداً للنجاح والتفوق في الحياة، لأننا تعلمنا من خلال التجربة والواقع، أن هناك متطلبات ملحة لا تقل حيوية ولا أهمية عن المال، من بينها التعليم والمعرفة والوعي والذكاء والنشاط والحيوية، وغيرها كثير من الصفات التي تدفع بالإنسان نحو التفوق.
من يقول: إن التعليم لا يتحقق إلا بوجود المال لا يفهم طبيعة الواقع، ومن يقول: إن المعرفة تتطلب المال للحصول عليها هو أيضاً لا يدرك طبيعة المعارف ولا كيف تنتقل ولا من هو الذي يحصل عليها وأين يجدها، في حياتنا جوانب معيشية مشاعة لا تخضع لقيم واشتراطات المال، فالمكتبات العامة مفتوحة الأبواب للصغير والكبير والغني والفقير، وساحات التعليم أبوابها مفتوحة للمتميز والذكي، والحال نفسه على شبكة المعلومات العالمية والتي تحتوي على ملايين الملايين من المعلومات، سواء أكانت علمية أو معرفية أو ثقافية، وكما هو واضح لا يتطلب أن تكون مليونيراً حتى تستطيع الحصول عليها.
الحقيقة أن الزج بالمال في كل مرحلة من الحياة، وأنه لا يمكن أن تتحقق الأمنيات إلا بوجود هذا المال الوفير، تبرير للتقصير ووضع الأعذار في سياق غير سليم ولا منطقي من واقع حياتنا اليومية. الذي أريد الوصول إليه أن هذه النزعة في تضخيم قوة المال وأنه يؤدي إلى حل جميع مشكلات الحياة وصعوباتها يجب ألا نسمح لها بأن تتلبس عقول أطفالنا وتصبح جزءاً من تفكيرهم أو بمنزلة شماعة يعلقون عليها إخفاقاتهم وتدني إنتاجيتهم في المستقبل.
الفلاسفة والعلماء والأدباء يدركون مكانة المال والبعد الحقيقي لوظيفته في الحياة، وكما قال المؤلف والطبيب الأمريكي أوليفر ويندل هولمز: «أفضل شيء هو التعلم، فالمال يمكن أن يضيع أو أن يسرق، والقوة قد تزول، إلا أن ما تودعه في عقلك يبقى ملكك إلى الأبد». إن ما يجب علينا تغذية عقول أطفالنا به هو أن من أهم متطلبات الحياة القوة العلمية والقوة المعرفية، وسطوة الذكاء، وأن المال مجرد وسيلة، وله وظيفة محددة في هذا السياق، فالإنسان يصنع المال، ويوظفه ويستخدمه وليس العكس، كما جاء في المثل الفيتنامي: «صنع الإنسان الثروة، ولم تصنع الثروة إنساناً قط».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق