الفعاليات

مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية ينظم جلسة حوارية مع اعضاء نادي الحوار الشبابي بالمركز بعنوان الشباب والانتخابات.

نظم مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية جلسة حوارية مع اعضاء نادي الحوار الشبابي بالمركز بعنوان الشباب والانتخابات.

بدأ اللقاء بكلمة ممثل المركز أ. محسن ابو رمضان تناول بها اهمية انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية في مواجهة سياسة الاحتلال والاستيطان والحصار والتمييز العنصري ، الأمر الذي يتطلب ترتيب البيت الداخلي الفلسطينية وصياغة برامج سياسي فلسطيني يجمع عليه الكل الوطني واشار إلى أن المدخل الافضل لذلك كان يتجسد بعقد لقاء للأمناء العاميين واعضاء اللجنة التنفيذية من اجل تهيأة المناخات للتحضير للانتخابات العامة ولكن بعد الاختراق والتحول الذي حدث بموافقة حركة حماس على ان تجري الانتخابات بالتتالي وليس بالتزامن على ان تبدأ بالتشريعي ثم بالرئاسة فقد اصبح لزاماً علينا في منظمات العمل الاهلي تهيأة المناخات وتعزيز التوعية والتثقيف بضرورة اجراء الانتخابات كمدخل للوحدة الوطنية وتجديد الشرعيات ولتعزيز المشاركة الشعبية .

وأشار إلى أهمية تفعيل محكمة الانتخابات المركزية للبث في قضايا الخلافات بما في ذلك الطعون كما اكد على أهمية توفير مناخ من الحريات الديمقراطية يسمح بإجراء الانتخابات بصورة حرة إلى جانب ضمان الرقابة من الأوساط المحلية والدولية وخاصة الأمم المتحدة على مجرى العملية الانتخابية وأهمية الاعتراف بنتائجها وشدد على وجوب ان تجري الانتخابات في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس وبأن لا يتم السماح بإجرائها بمنطقة دون الاخرى .

 

من جهته اشار الشاب إبراهيم قاسم بضرورة استعداد الشباب وجاهزيتهم للمشاركة بالعملية الانتخابية كاستحقاق دستوري وبوصفها تشكل فرصة للشباب لتقدم الصفوف .

 

وطالب الشاب أحمد جودة بأن يتم الضغط على الاحزاب لضمان حصة مناسبة تمثيل الشباب في القوائم الانتخابية .

وطالبت الشابة فاطمة عليوة بضرورة تخفيض سن الترشيح إلى 25 عام بدلا من 28 عام .

واشار الشاب شادي نصرالله إلى أهمية استفادة الشباب من هذه الفرصة عبر القيام بصياغة حملات تؤثر على الرأي العام للمضي قدماً باتجاه اجراء الانتخابات على طريق انهاء الانقسام واستعادة الوحدة والديمقراطية بالمجتمع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق