الفعاليات

باليوم العالمي للتسامح. مركز د.حيدر يؤكد علي اهمية تعزيزها بالمجتمع . تحتفل البشرية في 16/نوفمبر من كل عام باليوم العالمي للتسامح

باليوم العالمي للتسامح.
مركز د.حيدر يؤكد علي اهمية تعزيزها بالمجتمع .
تحتفل البشرية في 16/نوفمبر من كل عام باليوم العالمي للتسامح .
يشارك مركز د.حيدر عبدالشافي للثقافة والتنمية المجتمع الدولي بهذا اليوم الهام وتدعو الي اهمية تبني هذة القيمة بين اوساط المجتمع الفلسطيني حفاظا علي السلم الاهلي ومن اجل تعزيز صمود شعبنا في مواجهة التحديات .
ويؤكد المركز علي ضرورة تعزيز الاسس المعرفية والثقافية لهذة القيمة الانسانية الكبيرة والتي تعني تقبل الاخر واستثمار الاختلاف من اجل الصالح العام .
واشار المركز الي ان هذة المناسبة تاتي في سياق التقدم الحاصل بخصوص الانتخابات التشريعية والتي تم قطع شوط واسع علي طريق تطبيقها الامر الذي يتطلب تعزيز ثقافة التسامح وتوفير الاجواء الديمقراطية لتحقيقها بما يضمن وحدة النظام السياسي علي قاعدة تشاركية وديمقراطية .
انتهي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق